الاثنين، 17 مايو 2010

أسطورتنا

أعرف أن قلبي سيتفتت ذات ليلة بداء العشق
أنا ممتلئة بك حتى الموت
الموت الذي يغيب عندما اكون معك ، اتحسس جدران العالم فتبدو اكثر رفقا ومحبة
أعود طفلة لازال لديها الكثير لتفعله ، يعود العمر من أوله بصفاءه وسذاجته
عندما أكون معك يتلون الكون وتغادر الخيوط الرمادية التي تخنقني وتعوق قدرتي على التنفس
تمتلأ الحياة بالبهجة ورشرشات الملح الذي أحبه
أتذوق بشرتك واذوب في لمساتك ، واغمض عيني وأنا امشي جوارك واعرف أنك تعتني بي
وتحميني .
أنت الرجل الذي يشبه طفلا أراه في أحلامي منذ البدء ، أنا الفتاة التي تغضبها الوحدة
ويصيبها الصمت وغيابك بنوبات إكتئاب حادة .
وتخجل دموعها أن تسيل امامك لأنك سببا وجيها للفرحة .
أنت الحبيب الذي يصنع لي طلسما ضد الحزن ويخترع لأجلي حكاية يقصها عليّ في ليلة طيبة
لها حنانه وطاقة محبته
الحكاية تبدأ بي وتنتهي عنده ، ويتداولاها البشر فتصبح اسطورتنا .

هناك 3 تعليقات:

الشموع السوداء يقول...

رائع بشدة

ELMOSTAFZ يقول...

و بإيه يفيد العذاب ؟ طالما في ايدينا نعيش في وحدة بدون ما نعلق نفسنا بروح تانية...
الإنسان لوحده في أفضل حالاته...

قهوة بالفانيليا - شيماء علي يقول...

نهى انا لسة شايفى المدونة دي حالاً :)
دي جميلة أوي ..
نصوصك حلوة للغاية هنا .