الأحد، 16 نوفمبر، 2008

فضفضة



لم اعد أحتمل ضربات قلبي
التي صارت متدافعه وسريعه وعنيفه في آن واحد
أفكر ما الذي يحدث في حجرات قلبي المتعبة من حبك
ومن المجهود الجنوني الذي أفعله وحدي طوال ايام الاسبوع
أفكر في الفتيات الخمسين الذين يسكنوا جسدي
ويمارسون حياتهم كلهم بنبضات قلبي أنا
أفكر كيف ابدو أم وأخت وصديقة وطفلة ومحبة معذبة
وإمراة قوية تواجه الحياة والعالم
أفكر حتى في دوري كغانية في ليالي الشوق بيننا
وأجدني مرهقة ومتعبة
أفكر اني كنت أحتاجك اليوم واني كنت خائفة جدا
وانا امضي في الشوارع شبه الفارغه الا من القطط والمتسولين
لأن الأهلي يلاعب فريقا خرافيا لم أهتم أن أعرفه
فكرت اني احتاجك أكثر لحظة إنتهاء الماتش
لأن الشوارع امتلأت فجأة بالبشر
كانوا سكاري تماما بنشوة الفرح
وأنا نملة وحيدة بين امطار الجنون
أجرب ان اكلمك لأخبرك اني اشتريت كتبا جديدة
لأخبرك اني مريضة وان قلبي يوجعني
واني سأستشير اليوم طبيبا وأني خائفة من ذلك
أردت ان أخبرك أيضا عن شئ أسعدني اليوم
واخر كاد ان يبكيني
أردت ان أريك الشال الاسود الجديد الذي اشتريته للشتاء
واسألك عن رأيك فيه
أردت ان اصب روحي كلها في دورقك واتلاشى
أخرج هاتفي المحمول
وبدلا من اطلب رقمك أمسح اسمك من على الجهاز
وامضي وسط الزحام

هناك 4 تعليقات:

3ali يقول...

nice style in writing
I like your blog generally

أحمد عبد اللطيف يقول...

لقطة جميلة! ووصف صادق للمشاعر .
نورتي مدونتي .

هويدا صالح / عشق البنات يقول...

يا جميلة
رغم أن ما تكتبين يتوسل باللغة الشعرية إلا أنني ألمح فيه حالة سردية عالية
لو كتب في فضاء سردي لكان أجمل
لن أزيد .. فقط أنا جئت وقرأت

شادي أصلان يقول...

جميل أوي الكلام دا

إحساسك عميق وصادق أوي وواصل بجد