السبت، 22 نوفمبر، 2008

منامة

أكتب لأنجو ..
لأغادر عالمك دون خسائر تذكر في الأرواح ..

أكتب لأنجو ..
علمتني الحياة أن الأحلام التي لا تتحقق قد تكسرنا ..
وأن أحلام العمر التي تمس أرض الواقع تترك مذاق أبدي لسكر النبات على شفانا حال تحققها .
أفكر أنك تشبه منامتي الرمادية ..
داخلها أشعر بالتحرر والطفولة
أشعر أنها تحتوي هشاشة جسدي وضعفي ..
أنت منامتي الرمادية الفضفاضة الطرية التي أخفي داخل أكمامها أناملي الباردة في ليالي الشتاء
ملمسها الناعم يذكرني بأمي
عبقي الطازج في الصباح يحمل نفس رائحة جسد أمي
اتمهل في الفراش .. اتشمم رائحتها المتماهية في رائحتي .. أغمض عيني ويختلط علي الأمر . ... فلا أعرف إن كنت داخل منامتي أم في حضن أمي .. أم مختبئة برأسي بين كفيك ..

أفكر في طريقة لأوقف فيضان انفعالاتي نحوك ، أفكر في ثلج سفينة باولينا في رواية" ابنة الحظ " ربما يبدو ملائما لحفظ إنفعالاتي من العطب والجنون ..

أفكر أن ازدحام عالمي بالأصدقاء والنجاح والخطط بديل شرعي لغيابك .. -هي عملية إحلال- .
طوال الوقت أقايض على روحي ووجودك .. فأسلم روحي لشيطان الكتابة والأصدقاء واللهو
والمجون المدهش في عالمي البسيط .
طوال الوقت أقايض العالم كله بوجودك
وفي النهاية أنفض كل شئ وأبدل كل العالم بجلسة معك نقتسم فناجين القهوة والحكايات والضحك .
طوال الوقت أستبدل هلاوسي بشأنك ورغبتي في اختلاط أرواحنا وحياتنا ودمائنا ...
استبدلها بغيبوبة واعية والم عظيم يشق روحي ويتركني مستباحة
أفكر.. كيف تتفرج على معاناتي !
كيف تبدو طوال الوقت رد فعل لجنوني وغضبي وألمي !
ما الممتع في ذلك!

تبدو تساؤلاتي بشأن مشاعرك أكثر ارباكا
كيف لم تتحقق هواجس كويلهو لنا ؟وكيف لم يتآمر العالم كله
مع ارادتي ضدك ؟
أفكر حتى أنك ذنب يعاقبني به الله
على اخطاء فادحة في حياة أخرى ..
واني لحظة ان أوفي ديوني ستتبخر أنت وتحل ألغاز أوجاعي كلها .

هناك 15 تعليقًا:

Om HAGAR يقول...

تصدقي مش عارفة أقول ايه؟!!

الكلام حلو قوي و مؤثر لأبعد درجة ممكنة لدرجة إني حسيت إني عايزة أعيط بس تسمحي لي أنصحك نصيحة؟؟

مفيش حد يستاهل كل الشجن و الحزن دا و هو على الحياد كدا عارفة يستاهله امتى؟؟ لما يكون طرف أصيل في حياتنا يهتم لكل تفاصيلها

مش عارفة كلماي هيساعدك تخرجي من الحالة دي و لا لأ لكن اللي عارفاه اني مقدرش أكذب عليكي و أقول لك انه يستاهل و انك تستحملي

هدى يقول...

حلوة

قوي


صباح الإبداع

هويدا صالح / عشق البنات يقول...

يخرب عقلك يا مجنونتي الصغيرة
نص مدهشة
التماهي بين المنامة والآخر ورائحة الأم صورة مدهشة وشديدة الرهافة
أحببت هذا النص لدرجة أنني لا أريد أن أفسده بالكلام الرصين النقدي
على فكرة
بلاش سرقة وسكر النبات وحركات
أول مجموعة قصصية لي كان اسمها سكر نبات
العميل ألف وواحد المنفي في أسوان يرسل ليسأل عن الجماعة وبفكر أجعلك أميرة الجماعة
صحيح أسماء علي بترشحني أنا ؟
بس أنت أميرة داخل منامة فضفاضة تذكرني بساندرا بلوك في فيلم لطيف كانت تجرب فيه فستان الفرح المتهدل الفضفاض ثم وصلت للحفل وهي ترتدي فوقه ما يشبه العباءة السوداء وحين اقتربت من الممشى وعزفت الموسيقى وهي تمسك بالورد
تضع الورد جانبا
وتخلع ما يشبه العباءة
تضعه جانبا ثم تعود خطوات وتبدأ الموسيقى ثانية وتواصل هي السير على أرضية الممشى
جنون ما أكتب صح .؟
لا علاقة له أليس كذلك ؟
لا يهم
هذا من أثر عشق البنات
مشيت يوم الاربعاء دون أن تأخذي نسختك
الجميلة الأخرى أخذت نسختها وأنت لا ؟
هل يعقل يا بنت :) ؟

هويدا صالح / عشق البنات يقول...

يخرب عقلك يا مجنونتي الصغيرة
نص مدهشة
التماهي بين المنامة والآخر ورائحة الأم صورة مدهشة وشديدة الرهافة
أحببت هذا النص لدرجة أنني لا أريد أن أفسده بالكلام الرصين النقدي
على فكرة
بلاش سرقة وسكر النبات وحركات
أول مجموعة قصصية لي كان اسمها سكر نبات
العميل ألف وواحد المنفي في أسوان يرسل ليسأل عن الجماعة وبفكر أجعلك أميرة الجماعة
صحيح أسماء علي بترشحني أنا ؟
بس أنت أميرة داخل منامة فضفاضة تذكرني بساندرا بلوك في فيلم لطيف كانت تجرب فيه فستان الفرح المتهدل الفضفاض ثم وصلت للحفل وهي ترتدي فوقه ما يشبه العباءة السوداء وحين اقتربت من الممشى وعزفت الموسيقى وهي تمسك بالورد
تضع الورد جانبا
وتخلع ما يشبه العباءة
تضعه جانبا ثم تعود خطوات وتبدأ الموسيقى ثانية وتواصل هي السير على أرضية الممشى
جنون ما أكتب صح .؟
لا علاقة له أليس كذلك ؟
لا يهم
هذا من أثر عشق البنات
مشيت يوم الاربعاء دون أن تأخذي نسختك
الجميلة الأخرى أخذت نسختها وأنت لا ؟
هل يعقل يا بنت :) ؟

عالم صوفي يقول...

ًديقتي الجميله - ام هاجر- شكرا لان الكتابة عجبك
وشكرا لان كلامك في محله تماما
الحب الحقيقي المتبادل وحده الذي يستحق كل العناء العالم لا يتسع لمزيد من الضحايا
ستخرج صوفي لانها قوية وراغبة بشدة في النجاة
محبتي

هدي - صباحك شتي ياسمين

عالم صوفي يقول...

صديقتي الجميلة هويدا صالح-
كم انا فخورة ومبتهجة لان في العالم من هي مثلك

توردت خدودي لاطرائك على البوست شكرا لتشجيعك
وعن العميل المنفي عجبني اسمه جدا والله فكرة وعن الجماعه لن يوجد امير لها غيرك انا اضم صوتي لاسماء علي طبعا

وعن روايتك التي طال انتظارها الف مبروك فرحت بها جدا
وعن نسختي طبعا هاخدها وهجيبلك شيكولاته احتفالا بك وبها
والجميله الاخرى قامت بدورها وعايرتني بنسختها لانها جاءت مبكرة يومها

وعن الزفاف وساندرا بولك هذا واحد من افلامي المفضل واظنني ساكون عروسة مرتبكة حائرة تمسك ورد ولعب وشيكولاته وربما تنسى يد عريسها وربما تجلس على اقرب رصيف تبكي من الخجل والارتباك والحنين
ربما وربما وفي كل الاحوال انا احبك وانتي تعرفين
خالص محبتي

أحمد عبد اللطيف يقول...

لأنا شامم ريحة مؤامرة!!!!!
عن النص ، رائع . تمتزج فيه البراءة الطفولية بمشاعر الشوق للحبيب ، فتشكل لوحة دقيقة الألوان .
لكنه نص مرتبك ، وربما أعطاه ارتباكه درجة عالية من الصدق ، تصل مباشرة للقلب .
______

أمير الجماعة كان بيطمين ف غربته عليكم ، حتلاقوا فين أمير جماعة كده!!

هويدا صالح / عشق البنات يقول...

والله يا أحمد أنت أمير أي كلام
تصدق بالله مش هنزل اقابلك يوم الثلاثاء
وهسيبك كده على نار يا جميل
جوزي في سورية وأنا ست ملتزمة وتشعر بالحنين
ومش ممكن تنزل تقابل واحد أصلا يعني أصلا كان منفي في أسوان
ههاهاهاها
لو عايز تعرف رأي في التقرير تعالى اشرب قهوتك معاي في الجرنال
وأنا اقولك رأي
عندي أوفس بوي بيعمل قهوة رائع
وممكن تجيب الصوفية معك
يلا زي بعض
والجميلة التانية ممكن تيجوا معاكم لو تحبوا يعني
بس ممكن اطلب طلب
هاتوا لي أكل معاكم
طول النهار شاي وقهوة ونسكافيه لما بطني باشت
لو قررتم يا غجر ادوني تليفون
وانا اوصف لكم العنوان

أحمد عبد اللطيف يقول...

هويدا هانم
طب ما تبعتي البوي يجيبلك طبق فول من العربية اللي علي اول الشارع !
وللا حتي ياخد بعضه ويجيبلك علبة كشري من أبو طارق .
أساسا انت حد قال لك ان انا ونهي هانم شغالين دليفري بعد الضهر !
وللا هو عم سعيد يسافر ويسيب لنا الغُلب .

شادي أصلان يقول...

عالم صوفي

عالم محلق ، جدميل وممتع كلامك ومعبر لأققصي درجة

واعلمي ان الكتابة تخليص للروح من بعض ما تحمله من مشاعر وذلك إحساس أكثر من رائع أن تضعي جزء من روحك في كلمات تصل إلي أرواح أخري لتصنع لديهم مشاعر مختلفة عن تلك التي تخلصت منها .

تحياتي

عالم صوفي يقول...

صديقاي العزيزان هويدا واحمد عبد اللطيف
انا سعيدة اوي ان التليفونات والرسايل الالكترونيةوحتى الحمام الزاجل لم يستطع توصيل كل ما نقوله هنا في المدونة السرية التي لا يعرف عنها احد غيرنا ان فيها سيرة نهى
انا فرحانه بيكوا جدا
وبالمناسبة دي هضم صوتي لصوت احمد واقول لهويدا الاوفس بوي ممكن يجيب لك طبق فول عجب من سعد الحرامي واعملي حسابنا لحد ما نزورك
صديقي احمد نورت صديقتي هويدا كم احبك
صوفي

وحيد يقول...

نص يذهب نحو التأليه.. تتخلله الغيبية التي تشي بالروح كي تذهب إلى الآخر.
نص جميل..
أحييك وأحيي من عرفني على هذا العالم الصوفي

هويدا صالح / عشق البنات يقول...

الصوفية الجميلة
والله ما أنا اللي قريت يا أفندم
ده الواد العبيط أحمد
أنا كنت محافظة على السر
هو اللي وقع بلسانه
والله مش أنا اللي عطست يا ريس

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

أحمد عبد اللطيف يقول...

إيه دا ، مؤامرة!!!!!!
أنا ما قلتش لحد خالص وحياة بنتي بسلة !!!!!
ده حتي نهي وسهي وعادل وعلي وعلاء وبهاء سألوني عليها وقلت ما اعرفش ، وكدبت وربنا يسامحني ، عشان مش متعود علي الكدب من غير سبب .
يا أستاذة هويدا ، انتي عارفة مين اللي عطس ، والانكار مش حيفيدك !!!

غير معرف يقول...

أعشق هذا النوع من الكتابات

بالصدفة كنت هنا .. ولكن
آثرت أن أترك أثري

تحيتي